Sunday, January 9, 2011

نزف قلم




تمسك بالقلم
لا تدري هل ما به دماء أم حبر
تبدأ في الكتابه
تنزف الحروف ألما وصبر
تستمر في شرح مابك
...والورق يختال بين يديك ويغتر
فرح بلون الدماء
تلون بياضه إلي كلمات حمر
لا يفهم ولا يهتم ولا يحن
فقط يلبي رغبه القلم ويستمر
ولا تنتهي الأوراق ولا الدماء
ولا تعلم القلم أن يتوقف وينهي الأمر

13 comments:

الطائر الحزين said...

احيانا النزيف يريح
فنزيف القلب قد يكون فضفضته
وحتى لو كان نزيف دماء فكم من دماء فاسدة تحتاج الى نزيف

اتفضلى طبعا

سلوى said...

الطائر السعيد
كيفك اخى

فعلا النزيف احيانا بيريح
واحيانا بيقتل برضو

الله المستعان

دمت بكل الخير

زكي الأخضر - كاتب في التحليل السياسي said...

السلام عليكم
نكتب لكم رغبة في أن نعرفكم علينا:
نحن فئة من المسلمين ذات اتجاه وبعد سياسي وعقدي واضح بعيداً عن الغموض، ندعو إلى قراءة الواقع ومعاينة الحقائق بعيداً عن التضليل الإعلامي، ولدينا موقع يهتم بتنمية مهارات فقه الواقع والتحليل السياسي، العمق نت:
http://www.al3umq.net/
نعتذر عن إرسال الرسالة إليكم في التعليقات، لأنه لا يوجد نموذج مراسلة في مدونتكم.
نرجو أن ترسل إلينا عنوان بريدك لنرسل لك كل أسبوع أقوى موضوعاتنا.
مع أطيب التحيات ...
زكي الأخضر
محرر الموقع

لورنس العرب said...

كلمات قليله ذات معني كبير

ebn roshd 777 said...

اولا اسمحيلي اسلم عليكي
ايوه اسلم عليكي واقولك السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
والسلام في رايي هو دعاء بان تكوني في سلام مع نفسك او بمعني ادق ان تشعري بالسلام الداخلي والطمانينه التي تظهر بصوره واضحه جدا في كلمات الرضا بكل ما قسمه الله لنا
خالص دعواتي لكي بكل الخير والسعاده

سلوى said...

زكى الأخضر

وفقكم الله وهداكم لكل ما يحب ويرضى

سلوى said...

لورانس

اشكر لك مرورك الآن
ومرورك سابقا وسؤالك

بارك الله فيك وجزيت كل الخير

سلوى said...

ابن رشد

وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته

رغم سطور رسالتك القليله الا انى قرأتها أكتر من مرة

مش لأنى مش فهماها
لكن لانى فعلا مش محتاجه اكتر من دعاءك ده

الحمد لله على كل شئ

ربنا يجازيك كل الخير

زرت مدونتك
بس لقيتها زي آخر مرة زرتها

عساك ايضا تكون بخير ورضا وسلام

momken said...

ما اجمل ان تكون الكتابه هدف ورغبه ونشوة فى حد ذاتها

وما اجمل ان تراودنا نزوة الكتابه

وما احلى ان يتحرش بنا القلم
ونتحرش نحن بالصفحات

حين ينزف الكاتب حرفاً حرفاً ينتبه القراء
وحين يتألم الكاتب بشده يفرح لألمه القراء
فيصرخ الكاتب معاناه ينسجم القراء
فيسقط الكاتب أحساسا فينطلق القراء اللـــــه.
فيموت الكاتب على السطر....ليستمتع القراء


تحياتى

سلوى said...

يا خبر يا ممكن

أيموت الكاتب ليستمتع القراء ؟؟؟

هو ما ينفعش يستمتعوا لفرحه وسعادته ؟؟

هو لازم الألم في كل شئ

رحــــيـل said...

لولو
ايه النور ده يا اخواتى :)

احنا مالناش غير الكتابة والشخبطة بالحروف لانها الاصدق والامن والاريح
و بتستحملنا لاخر المدي
:)
كلامك واقعى ومنطقى وحقيقى جداااا

تسلم ايديكِ يا سلوي

سلوى said...

سارسوره
ده نورك والله
شفتيني
نضفت العنكبوت وكتبت اهو

وحشاني يا جبانه

لورنس العرب said...

لا شكر على واجب