Monday, September 17, 2007

معا .... حتى بعد الموت


منذ أيام قليلة استيقظت على صوت المنادي
يعلن عن وفاة إحدى السيدات .. التي تسكن على مقربة منا
تذكرت هذه السيدة وما كان يحكى عنها
حيث أن زوجها توفي من حوالى ستة أشهر فقط
وكانت تذهب إلى قبرة وتجلس أمامه .. تارة تبكي .. وكأنه توفي من ساعة
وتارة تتحدث معه وتخبره بأخبارها وكأنه يجلس معها ويستمع إليها
وهكذا حتى أن الجميع كان يشفق عليها
وهاهي توفاها الله وكأنها أبت أن تحيا بدونه
هذه الواقعه ذكرتني
بواقعه أخرى كنت قد قرأتها من فترة في إحدى الجرائد الخاصة بالحوادث
حيث قام أهالي إحدى المناطق بتقديم بلاغ عن ظهور شبح بالمقابر
يظهر فجرا
وبالتحري
ذهب رجال المباحث إلى المقابر واختبأوا لحين ظهور الشبح
وفعلا رأوه
لكنه لم يكن سوى سيده
وبالتحقيق معها
تبين أنها كانت متزوجه من رجل ولديها بنت متزوجه خارج البلاد
وكان زوجها يعمل 3 أيام نهارا و3 أيام ليلا
ففي الأيام التي كان يعمل فيها نهارا .. كان يأتي البيت وقت المغرب يتناول العشاء
ويذهب لينام ... ليستيقظ منتصف الليل ويظلا يتحدثا في أمور الحياة حتى موعد عمله
وعندما كان يعمل ليلا
كان يأتي في السابعه صباحا .. لينام حتى العصر .. ليظلا يتحدثا في كل شئ حتى موعد عمله
حتى مرض الزوج وكان يقول لها أنه يخشى أن يتركها
وتوفي الزوج
وكانت على نفس العهد
وكأنه لايزال على قيد الحياة
ففي الأيام التي كان من المفترض أن يعمل ليلا كانت تذهب لتجلس وتتحدث معه
كما كانا يفعلان ونفس الشئ في الأيام التي كان يعمل فيها نهارا
حتى أنها رفضت أن تسافر مع ابنتها لتبقى بجواره
فعلا أنه وفاء حتى الموت وبعد الموت

7 comments:

Human said...

ربما ينظر البعض إلى ذلك الوقف على أنه ولاء وبر وعدم نسيان ..ولكن أخرون ينظرون إلى أنه نقص في الإيمان

Salwa said...

ربما تكون وجهة نظرك سليمه
ولكن يحضرني موقف
عندما كان رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم في فراش الموت
وكانت ابنته فاطمه رضي الله عنها تبكي بجواره
فبشرها أنها ستكون أول من يلحق به من أهله
ففرحت
إنها الموده والرحمة أخي
والأعمار بيدي الله

الباحث عن الحقيقة said...

موقف لا يفهمه ولا يعرفه إلا من عرف ما هو الحب
موضوع جعلنى أتألم
رحم الله موتى المسلمين

Salwa said...

هو بالفعل موقف مؤلم أخي الباحث
جعلني لا أحاول أن أفهمه
فقط أتأمله
وأربط بينه وبين مواقف مشابهة
وكأنها حسابات أخرى
لا نعلمها
وليس بالضرورة أن يعلمها أو يفهمها من عرف الحب
فأي إنسان عادي يتأمل حوله سيكتشف الكثير

أشكرك أخي
فقد شرفت بزيارتك مدونتي
وكل عام وحضرتك بخير

الباحث عن الحقيقة said...

فى الحقيقة انا متفهم للموضوع ده
خاصه بعد وفاة جدتى الله يرحمها كتير بحس انى عايز اروح اقعد جنب قبرها حتى لو من غير كلام بس احس انى قريب منها ده كفايه
وكفايه كده انا كل ما هدخل الموضوع ده هفتكر وارجع اتألم تانى
السلام عليكم

Salwa said...

رحم الله جدتك أخي
وأموات المسلمين

وشعورك أتفهمه
وأكيد بتكون سمعاك وحاسة بك
إدعي لها بالرحمه
ومرة أخرى نورت المدونه

Anonymous said...

福~
「朵
語‧,最一件事,就。好,你西...............................................................................................................................-...相互
來到你身邊,以你曾經希望的方式回應你,許下,只是讓它發生,放下,才是讓它實現,你的心願使你懂得不能執著的奧秘